منبر الابداع للابداع شكل جديد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الشاعر محمد إقبال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طائر الليل
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 208
نقاط : 555
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: الشاعر محمد إقبال   الخميس أكتوبر 07, 2010 6:26 am

الشاعر محمد إقبال

حاول تغيير حال المسلمين ليصبحوا أقوى الأمم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أغترف من ينابيع الثقافة العربية والغربية ما فجر فى نفسه طاقات وملكات جعلته فى أعلى ذؤابة بين المفكرين والمبدعين وشعراء الإسلام . وكانت روحه الوثابة وانطلاقاته الفكرية وغيرته على الدين الحنيف من أوضح سمات شخصيته وأبرز معالم عبقريته ، ولأنه نما وترعرع فى ظل والد مؤمن صالح فقد نشأ نشأة سامقة الأخلاق رفيعة الأدب عالية السلوك أما شريط حياته فإنه من مواليد مدينة سيالكوت ، أحدى مدن البنجاب سنة 1877م وقد تلقى دراسته الأولى فى مدرسة إنجليزية ثم التحق باحدى كليات لاهور وتخرج فيها بعد أن درس الفلسفة والسياسة وكان طموحه العلمى لا يقف عند حد فترك مقعد الأستاذية فى الكلية التى تخرج فيها ، وذهب إلى لندن ودرس فى جامعة كمبردج وحصل على شهادة عالية منها ولم يكتف بذلك وإنما ذهب إلى ألمانيا وحصلا على الدكتوراه من جامعة ميونخ فى السياسة والاقتصاد .. هذا مختصر وجيز لحياة شاعر الإسلام الدراسية .
فى هذه الأثناء اكتشف محمد إقبال عبقريته الإبداعية فى الشعر فراح ينظم قصائد مستوحاة من واقع المسلمين وما هم فيه من إعراض عن الدين وجنوح إلى تقاليد الغرب ، لا فى السبق العلمى ، ولكن فى الخروج عن القيم والتعاليم التى جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم من عند الله كان أكثر ما يشغل بال محمد إقبال هو إنهاض المسلمين من كبوة التمزق والتشرذم والخلافات ، حتى يصبحوا أقوى الأمم وخاصة أنهم يملكون كل عناصر القوة ولكن تعوزهم الوحدة التى تستخدم هذه القوة لفرض هيبتهم على العالم ، وقد نظم محمد مئات القصائد التى تستحث همم المسلين وكان كلما وقع حادث فى بلد إسلامى سارع محمد إقبال بالتعبير عنه شعراً ، وناشد المسلمين أن يواجهوا الأحداث بقلوب مؤمنة ونفوس أبية ، وعزائم لا تفتر ولا تخور ، وحين تجمع لديه رصيد كبير من الشعر جمعه فى ديوان سماه جرس القافلة وطبعه فى عام 1924م وقد نال الديوان من الذيوع والشهرة ما جعل طبعته المتكررة تنفد فور صدورها أما سبب اتخاذه الفارسية لغة لكتابة شعره فلأنها اللغة المنتشرة على أوسع نطاق فى تلك البلاد ، وقد أحسن أحد علمائنا حين ترجم الكثير من شعر إقبال فأثرى المكتبة الإسلامية بهذا الشعر الرائع الرصين .
وما من دارس للشعر الإسلامى إلا ويضع محمد إقبال فى طليعة شعراء العقيدة والأخلاق والأدب الإسلامى . وقد زار إقبال كثيرا من البلدان الإسلامية ، وكان يتطلع بشغف ولهفة إلى أن يعود المسلمون إلى سالف مجدهم ، يوم كانوا سادة الأمم وزعماء الشعوب ، ورافعى مشاعل الحضارة والمدنية والتقدم . كان يحلم باليوم الذى تتوحد فيه الأمة الإسلامية وتنسى خلافاتها وتقف فى مواجهة أعدائها كالبنيان المرصوص .
وسُئل محمد إقبال يوما عما إذا كان للتعليم الغربى أثر فى نفسه .
فقال : ـ مكثت فى أتون التعليم الغربى ، وخرجت كما خرح إبراهيم من نار نمروذ .
هكذا لم يتأثر محمد إقبال بالثقافة الغربية ولم تصرفه عن عقيدته وإيمانه رغم أنه تشبع بهذه الثقافة منذ نعومة أظافره ، ورغم ما نال فيها أعلى المؤهلات العلمية .
أما الكتاب الذى أثر فيه ووجه سلوكه فهو القرآن الكريم .
يقول عن ذلك : كنت أقرأ القرآن بعد صلاة الصبح كل يوم .
وكان أبى يرانى فيسألنى ماذا أصنع ؟
فأجيبه : أقرأ القرآن وظل على ذلك ثلاث سنوات .. يسأل وأجيبه .. وذات يوم قلت له : ما بالك يا أبى تسألنى نفس السؤال وأجيبك نفس الإجابة .
فقال : إنما أردت أن أقول لك : اقرأ القرآن كما نزل .
ومنذ ذلك اليوم بدأت أتفهم القرآن وأقبل عليه ، فكان من أنواره ما اقتبست ، ومن درره ما نظمت .
ومعنى هذا أن القرآن الكريم مصدر إلهامه وكانت آياته تفجر فى نفسه ينابيع الحكمة ، وتوحى إليه بأجمل المعانى .
كما كان محمد إقبال يحب النبى صلى الله عليه وسلم حبا جما ، وقد أعرب عن هذا الحب فى كثير من قصائده وكان إذ ذكر رسول الله أمامه يبكى .
ويقول : هذا أفضل إنسان خلقه الله .
رحم الله شاعر الإسلام محمد إقبال لقد رحل عن دنيانا فى 21 من إبريل سنة 1938م بعد أن ترك لنا ذخيرة غالية من نفائس الشعر الإسلامى .



عدل سابقا من قبل طائر الليل في الأربعاء يناير 26, 2011 8:17 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليمان شاويش
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 311
نقاط : 748
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر محمد إقبال   السبت أكتوبر 30, 2010 2:45 pm

كما كان محمد إقبال يحب النبى صلى الله عليه وسلم حبا جما ، وقد أعرب عن هذا الحب فى كثير من قصائده وكان إذ ذكر رسول الله أمامه يبكى .
ويقول : هذا أفضل إنسان خلقه الله .
رحم الله شاعر الإسلام محمد إقبال لقد رحل عن دنيانا فى 21 من إبريل سنة 1938م بعد أن ترك لنا ذخيرة غالية من نفائس الشعر الإسلامى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر محمد إقبال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر الابداع :: روضة الايمان :: شخصيات اسلامية و تاريخية-
انتقل الى: