منبر الابداع للابداع شكل جديد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الوساوس القهرية وأسلوب العبادات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طائر الليل
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 208
نقاط : 555
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: الوساوس القهرية وأسلوب العبادات   الثلاثاء يناير 26, 2010 10:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم
( وإذا مرضت فهو يشفين )
الوساوس القهرية وأسلوب العبادة
لا تكن قلقا .. الوساوس القهرية لا تفسد العبادات
بقلم د/ يسرى عبد المحسن
كثيرا ما ترتبط الحالات الوسواسية المتعلقة بأداء أفعل متكررة قهرية ، وخارجة عن إرادة الإنسان مع أدائه للفرائض مثل الصلاة ، أو ما يتعلق بها من وضوء ، أو ترتبط الأفكار الوسواسية المتشككة فى صحة قراءة القران ، أو التشكك فى عدد الركعات لدى المصلى ، والحالة الوسواسية القهرية هى مرض عصابى نفسى يصيب بعض الأفراد خاصة ذوى الشخصيات التى تتميز بحب النظام ، والدقة فى أداء العمل ، والضمير اليقظ ، وحب إتقان كل شئ والميل إلى الحياة التقليدية ، والمتحفظة وصلابة الرأى ،والتردد فى اتخاذ القرارات ، مع قوة الاحتمال والمثابرة والإرادة القوية .
هذه الحالة المرضية والتى تسمى بالوسواس القهرى العصابى ، تكون منتشرة بنسبة عالية بين المرضى النفسيين والعصابيين ، والتى تصل أحيانا إلى 18 % ، وهى حالة عادة ما تكون مزمنة وتحتاج لوقت طويل فى علاجها ، وتظهر على هيئة أفكار أو أفعال متكررة وتحدث رغما عن أنف المريض ، حيث يقاومها ولكن بدون جدوى ، ولا يمكنه التخلص منها ، وهى تلح علي رأسه بأفكار شاذة ليس لها أساس من الصحة ، أو تدفعه إلى فعل معين متكرر لا لزوم له .
وكثيرا أيضا ما ترتبط أعراض المرض الوسواسية بالفرائض ، وطريقة أدائها أو بالأفكار الدينية وطريقة الاقتناع بها . فإذا كانت الأعراض المرضية على هيئة تكرار أفعال فنجدها فى أغلب الأحيان متعلقة بالنظافة الجسدية ، وخاصة بتكرار الوضوء فى بعض أجزائه أو بالتشكك فى عدد ركعات الصلاة ، أو إتمام عملية الوضوء على الوجه الأكمل ، وإذا كانت متعلقة بالأفكار الدينية فنجدها على شكل تشكك فى أصول العقيدة نفسها ، وعما إذا كان الإنسان يؤديها صحيحا من عدمه ، وكذلك قد يكون أفكار تأمر بفعل المعاصى والمنكر ، وتسبب هذه الأفكار الخاطئة والأفعال المتكررة ألم ومعاناة شديدة للمريض الذى يقتنع بها مطلقا ويقاومها باستمرار مع ازدياد فى التوتر والضيق والعصبية والقلق .
وكثيرا من المرضى يعتقدون خطأ أنهم بذلك يرتكبون المعصية ، ونزل عليهم غضب الله ، وأن إيمانهم بالخالق أصبح مشكوك فى أمره حيث يستبد بهم اليأس والحزن ، لدرجة الاقتناع التام أحيانا بأنهم ، وصلوا لدرجة الخروج عن الدين الإسلامى ، والحقيقة غير ذلك لأن هذه الحالة هى حالة مرضية خارجة عن إرادته وسيطرة المريض ، وأى مرض أو أذى يصيب الإنسان فهو من عند الله * قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا * وأيضا فإن الشفاء يأتى بإرادة الله ، * وإذا مرضت فهو يشفين * لذلك فألسعى وراء العلاج مع الاقتناع التام بأن هذا المرض مثله كمثل أى إصابة عضوية تحدث فى جسم الإنسان ، كأمراض القلب أو المعدة أو الكليتين مثلا هام وضرورى ، ويجب ألا يسمح المريض لنفسه باليأس والحزن والاستسلام ، بل يسعى لتلقى العلاج والنصيحة من الطبيب المتخصص والذى غالبا ما يكون بالعقاقير والجلسات النفسية وأحيانا الصدمات الكهربائية والتى تمتد فترة العلاج إلى شهور طويلة حتى يتماثل المريض للشفاء الذى هو أيضا بإرادة الله الذى وسع برحمته كل شئ .


نقل بمعرفة
طائر الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليمان شاويش
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 311
نقاط : 748
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: الوساوس القهرية وأسلوب العبادات   الأحد أكتوبر 31, 2010 10:05 am


مجهود تشكر عليه على هذا البحث الذى تقوم به فى علم النفس والسيرة العطرة والاحاديث الشريفة
دمت بخير مع تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوساوس القهرية وأسلوب العبادات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر الابداع :: الجسم السليم و النفس المطمئنة :: الامراض وانواعها-
انتقل الى: