منبر الابداع للابداع شكل جديد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طائر الليل
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 208
نقاط : 555
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟   الجمعة يناير 22, 2010 10:11 am

[size=18]بسم الله الرحمن الرحيم

مجلة اللواء الإسلامى العدد رقم 301 فى اكتوبر 1987
من دار الإفتاء ـ
كان يشرف عليه عليها فى ذلك الوقت فضيلة الدكتور سيد طنطاوى

الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟

إن الإسراء من أبرز الخوارق التى أكرم الله بها نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ونظرا لغرابة الحادث وخروجه عن المألوف المعتاد اختلف موقف الناس- وقالت طائفة إن الإسراء كان يقظة بالجسم إلى بيت المقدس وإلى السماء بالروح . وأستند
الجمهور إلى قوله تعالى * سبحان الذى أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذى باركنا حوله لنريه من أياتنا إنه هو السميع البصير * إذ لو كان نائما لقال الله تعالى ( سبحان الذى أسرى بروح عبده ولم يقل بعبده ) ولما كانت فيه أية ومعجزة ولما قالت أم هانئ للرسول حينما أخبرها به لا تحدث الناس فيكذبوك فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم وأن كذبونى . فخرج فجلس إليه أبو جهل فأخبره رسول الله بحديث الإسراء فقال أبو جهل يا معشر بنى كعب بن لؤى هلم فحدثهم فمن بين مصفق وواضع يده على رأسه تعجبا وانكر . وأرتد ناس ممن كان أمن . وسعى رجال إلى أبى بكر فقال إن كان قال ذلك لقد صدق .قالوا وتصدقه على ذلك ؟ قال إنى لأصدقه على ابعد من ذلك .ولذلك سمى الصديق .
واحتج القائلون بأن الإسراء كان بالروح فقط بقال الله تعالى * وما جعلنا الرؤيا
التى أريناك إلا فتنة للناس * وهذا القول مردود بأن هذه الآية نزلت عام الحديبية لأنه
صلى الله عليه وسلم رأى فى هذا العام أنه هو وأصحابه دخلوا مكة. فلما صدهم المشركون عن الدخول وتم صلح الحديبية فتن بعضهم ورد عليهم القران بقوله تعالى * لقد صدق رسوله الرؤيا لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله أمنين محلقين رءوسكم ومقصرين تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا * وقيل إن هذه الآية نزلت فى قصة بدر لقوله تعالى * إذ يريكهم الله فى منامكم قليلا ولو أراكم كثيرا لفشلتم * وبذلك تروى عائشة رضى الله عنها . ما فقدت جسد رسول الله وفى رواية ( ما فقد جسد رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ببناء الفعل للمجهول وهذا الحديث قد ضعف لما فى متنه من العلة القادحة وبأن فى سنده محمد بن إسحاق وقد ضعفه مالك وغيره . وبأن الأحداث الأخرى الواردة فى الإسراء أثبت من هذا الحديث كما احتجوا أيضا بحديث الإسراء المروى عن الرسول صلى الله عليه وسلم
والذى بدأه بقوله ( بينا أنا نائم ) إلى أخر ما جاء به- ورد عليهم بأن المراد منه أن الرسول حينما جاءه الملك كان نائما فأيقظه . وقد أفاض فى شرح هذا الخلاف وفى بيان أنه لا خلاف بين المسلمين فى حصول الإسراء وإنما كان الخلاف بينهم هل كان بالروح أو بالجسد- أفاض فى شرح هذا كله القاضى عياض فى الجزء الثانى من كتاب الشفاء حيث قال ما نصه بعد شرح الخلاف وبيان حجة كل فريق ( والحق من هذا الصحيح أنه إسراء بالجسد والروح فى القصة كلها ) أى فى قصة الإسراء من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى والسماوات . ونحن نميل إلى ما رآه الجمهور- وإن كان القول بأن الإسراء كان بالروح لا يخرجه عن أن يكون معجزة أيد الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم وثبت صدقه فى كل ما أخبر به مما رآه فيما بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى وفيما وصف به ما رآه فى المسجد الأقصى مع أنه لم يكن رآه من قبل إسرائه .


نقل بمعرفة
طائر الليل[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجـــود
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 105
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 06/03/2010
العمر : 33
الموقع : ربـوع الياسـمين

مُساهمةموضوع: رد: الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟   الثلاثاء مارس 16, 2010 11:47 am


يرى الشيخ محمد متولى الشعراوي رحمه الله
أن الإسراء والمعراج كانتا بالروح والجسد
و أن الله سبحانه و تعالى لما كانت طبيعة الجسم البشرى
لا تتفق مع ملكوت السماوات,
أدخل فى بشرية محمد ما جعلها صالحة للصعود للسماوات

و لن نخوض فى غمار هذه الخلافات لأنها العقيدة
أقرب منها إلى التاريخ
والراجح أن رحلة الإسراء والمعراج كانت بالروح والجسد
معا فالمتمعن فى الآية الأولى من سورة الإسراء والآيات الأولى من سورة النجم
لا يملك إلا التصديق بذلك,
وألفاظ هذه الآيات لا تحتمل غير ذلك ففى قوله تعالى
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ
إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى
فالعبد لا يكون إلا روحاً وجسداً,
و تصدير الآية بلفظ"سبحان"يدل على أن الأمر أعظم
من أن يكون رؤيا مناميةأما قوله تعالى:
فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى *
مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى
وقوله تعالى: مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى
فألفاظ (عبده – الفؤاد – رأى – البصر)
لا يمكن أن تطلق إلا إذا كان محمد(ص) بجسده و روحه

و طالما أن الإسراء و المعراج معجزة من معجزات
محمد صلى الله عليه و سلم,
فلابد أن تختلف فيها العقول وتحار فيها الأفهام,
و إلا لو وصلت العقول و الإفهام إلى مكنون
سر هذه الرحلة الإلهية لانتفى كونها معجزة
و أصبحت شيئاً عادياً يستطيع العقل البشرى المحدود
أن يحيط بمكنونه و معرفة أسراره,
و بمرور الوقت و تعاقب الزمن تنتفى فيها المعجزة
و يصبح شأنها شأن المخترعات الحديثة تبهر العقول
عند اختراعها و سرعان ما يألفها الناس بمرور الوقت
و تصبح شيئاً عادياً,
و لكن ستبقى معجزة محمد(ص) خالدة باقية...
و لتحار فيها الأفهام وتختلف فيها العقول
فهذا سر الإعجاز فى هذه الرحلة الإلهية العجيبة


مشكور أخي الفاضل على إنتقائك

ودمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طائر الليل
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 208
نقاط : 555
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟   الثلاثاء مارس 23, 2010 3:48 pm

نجـــود كتب:

يرى الشيخ محمد متولى الشعراوي رحمه الله
أن الإسراء والمعراج كانتا بالروح والجسد
و أن الله سبحانه و تعالى لما كانت طبيعة الجسم البشرى
لا تتفق مع ملكوت السماوات,
أدخل فى بشرية محمد ما جعلها صالحة للصعود للسماوات

و لن نخوض فى غمار هذه الخلافات لأنها العقيدة
أقرب منها إلى التاريخ
والراجح أن رحلة الإسراء والمعراج كانت بالروح والجسد
معا فالمتمعن فى الآية الأولى من سورة الإسراء والآيات الأولى من سورة النجم
لا يملك إلا التصديق بذلك,
وألفاظ هذه الآيات لا تحتمل غير ذلك ففى قوله تعالى
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ
إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى
فالعبد لا يكون إلا روحاً وجسداً,
و تصدير الآية بلفظ"سبحان"يدل على أن الأمر أعظم
من أن يكون رؤيا مناميةأما قوله تعالى:
فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى *
مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى
وقوله تعالى: مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى
فألفاظ (عبده – الفؤاد – رأى – البصر)
لا يمكن أن تطلق إلا إذا كان محمد(ص) بجسده و روحه

و طالما أن الإسراء و المعراج معجزة من معجزات
محمد صلى الله عليه و سلم,
فلابد أن تختلف فيها العقول وتحار فيها الأفهام,
و إلا لو وصلت العقول و الإفهام إلى مكنون
سر هذه الرحلة الإلهية لانتفى كونها معجزة
و أصبحت شيئاً عادياً يستطيع العقل البشرى المحدود
أن يحيط بمكنونه و معرفة أسراره,
و بمرور الوقت و تعاقب الزمن تنتفى فيها المعجزة
و يصبح شأنها شأن المخترعات الحديثة تبهر العقول
عند اختراعها و سرعان ما يألفها الناس بمرور الوقت
و تصبح شيئاً عادياً,
و لكن ستبقى معجزة محمد(ص) خالدة باقية...
و لتحار فيها الأفهام وتختلف فيها العقول
فهذا سر الإعجاز فى هذه الرحلة الإلهية العجيبة


مشكور أخي الفاضل على إنتقائك

ودمت بخير

مشكورة أختى على مرورك وهذه المشاركة
الرائعة والاضافة التى أضاءت صفحاتى
وتعطرة بعطور حلاوة الإيمان وحسن الكلام
الاستاذة نجود اسف لتأخرى فى الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسراء هل كان بالروح والجسد أو بالروح فقط ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر الابداع :: روضة الايمان :: ساحة القران الكريم والحديث الشريف-
انتقل الى: